حميد بهرامي يكشف لاخباركم اعدام سياسي كردي والتحضير لمزيد من الاعدامات بمخالفة فاضحة لحقوق الانسان!

 

أكدت منظمة (هانا) لحقوق الإنسان في شرقي كوردستان-كوردستان إيران، امس الثلاثاء، أن السلطات الإيرانية أعدمت، سجيناً سياسياً كوردياً في شرقي كوردستان (كوردستان إيران).

حميد بهرامي، مسؤول منظمة (هانا) الخاصة برصد انتهاكات حقوق الانسان في شرقي كوردستان، أفاد بأن السلطات الإيرانية أعدمت السجين السياسي الكوردي فيروز موسى لو في سجن أروميه.

وأوضح أن السجين السياسي الكوردي (فيروز موسى لو 31 عاماً) اُعدم فجر اول أمس الاثنين سرّاً، من دون إخبار عائلته أو محاميه، لافتاً إلى أن الضحية من بلدة كوتول التابعة لمدينة خوي.

 

وسبق أن حكمت عليه محكمة الثورة في أورمية بالإعدام بتهمة "قتال النظام من خلال عضويته في حزب العمال الكردستاني" وتم إخطاره بحكم السجن.

 فيروز موسى لو من مواليد قرية قطور في مدينة خوي في مقاطعة أذربيجان الغربية.  في 11 تموز / يوليو 2019 ، اعتقلته قوات استخبارات الحرس الثوري الإيراني ونقلته إلى معتقل هذه المؤسسة الأمنية في أورمية للتحقيق معه.  نُقل من معتقل استخبارات الحرس الثوري الإيراني إلى سجن أرومية في 1 يناير 2020. نُقل السيد موسى لو من سجن أرومية إلى مركز احتجاز إدارة المخابرات في 20 يونيو 2020 ، وأُعيد إلى السجن في 27 يونيو.  ، 2020.

 تم إعدام السيد فيروز موسى في سجن أرومية يوم الإثنين 20 حزيران 2022. 

 

ويقول بهرامي "ان النظام الإيراني يلجأ اليض اعدام إعدام السجناء في أوقات الاحتجاجات الشعبية ليفرض الإرهاب وخلق جو من الخوف.

واكد لموقعنا (اخباركم): وجود مجموعة أخرى من السياسيين الكرد تم تأكيد أحكام الإعدام عليهم ويواجهون خطر تنفيذ تلك الاحكام.

 1- محيي الدين إبراهيمي كردي كولبار (حمال)، يبلغ من العمر 43 عاما محكوم بالإعدام بتهمة " الاتصال بالحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني" في سجن أورمية.  أصيب محيي الدين إبراهيمي برصاص قوات الجمهورية الإسلامية خلال عملية تهريب بضائع عبر الحدود وأصيب في ساقه واعتقل. وهو شقيق محي الدين ، قُتل بالرصاص أثناء قيامه بالتهريب منذ 3 سنوات.

 

 2- حكم على شاكر بهروز بالإعدام بتهمة "عضوية حزب كوملة" وهو في سجن أرومية المركزي.  وتعرض للتعذيب في الحبس الانفرادي لمدة عام وتسعة أيام للاعتراف باغتيال عضو في الحرس الثوري يُدعى ممل محمدي.  وتم تأييد حكم الإعدام.

 

 3. متين خزري ، اعتقل في بوكان في 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015 بتهمة "العمل ضد الأمن القومي من خلال العضوية في حزب "كومله الكردستاني الإيراني" ونقل إلى إدارة معلومات أورومية.

   حكمت محكمة ثورة الجمهورية الإسلامية في بوكان على متين خزري بالإعدام.  وتجدر الإشارة إلى أن محكمة الاستئناف أيدت حكم الإعدام الصادر بحق هذا المواطن الكردي.

 

 3- محمد قشفاري أحد معتقلي احتجاجات # نوفمبر_2019 في خرم آباد.  في يوليو 2020 ، حكمت عليه محكمة الثورة بالإعدام.  

 

 4 و 5 - امان الله بلوشى وحافظ عبد الرحيم كوهى ، اثنان من رجال الدين السنة محكومين بالاعدام بتهمة المحاربة ، اللذان اعتقلا قبل ثمانية اعوام وهما فى سجن زاهدان. وقد نُقلوا إلى مكان مجهول منذ أكثر من 20 يومًا وتعرضوا للتعذيب الشديد لانتزاع اعتراف قسري منهم لتبرير الاعدام.

المصدر : اخباركم اخبارنا 




عدد القراءات‌‌ 144

AM:11:23:22/06/2022