روحاني: إيران سترد إذا تعرضت الناقلات المتجهة إلى فنزويلا لمتاعب

ذكرت وكالة مهر للأنباء الإيرانية شبه الرسمية أن الرئيس حسن روحاني قال أمس إن بلاده سترد إذا سببت الولايات المتحدة أي متاعب للناقلات التي تحمل الوقود الإيراني إلى فنزويلا.
ونقلت الوكالة عن روحاني قوله: «إذا تعرضت ناقلاتنا في منطقة البحر الكاريبي أو في أي مكان في العالم لأي متاعب من قبل الأميركيين، فإنهم سيواجهون في المقابل متاعب أيضاً». وتشير بيانات «ريفينيتيف أيكون» لتتبع السفن إلى أن خمس ناقلات تحمل وقوداً إيرانياً لفنزويلا التي تعاني من شح الوقود تقترب من البحر الكاريبي، ومن المتوقع وصول أولها إلى مياهها اليوم (الأحد).
وقال روحاني في اتصال هاتفي مع أمير قطر: «لن تكون إيران أبداً البادئة بالنزاع... إننا نؤمن دوماً بحقنا المشروع في الدفاع عن سيادتنا ووحدة أراضينا وضمان مصالحنا الوطنية، ونأمل ألا يرتكب الأميركيون أي خطأ». وتورد إيران نحو 1.53 مليون برميل من البنزين والألكيلات إلى فنزويلا، وفقاً لما ذكرته الحكومتان ومصادر وتقديرات موقع «تانكر تراك دوت كوم» المتخصص في تعقب حركة الناقلات. وسببت الشحنات مواجهة دبلوماسية بين إيران وفنزويلا من جهة والولايات المتحدة من جهة أخرى، حيث يخضع البلدان للعقوبات الأميركية. وقال مسؤول كبير إن واشنطن تدرس إجراءات للرد، دون أن يذكر تفاصيل بشأن الخيارات المطروحة.
وعززت الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة وجودها في الكاريبي استعداداً لما تقول إنه توسيع لعملية لمكافحة المخدرات. لكن المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) جوناثان هوفمان قال الخميس، إنه لا علم له بأي عمليات تتعلق بالشحنات الإيرانية.
وقال وزير الدفاع الفنزويلي إن جيش بلاده سيرافق الناقلات الإيرانية ما إن تدخل المنطقة الاقتصادية الحصرية لفنزويلا. وكانت إيران قد احتجزت ناقلة ترفع علم بريطانيا في الخليج العام الماضي، بعدما احتجزت قوات بريطانية ناقلة إيرانية قبالة منطقة جبل طارق. وتم الإفراج عن السفينتين بعد مواجهة استمرت شهوراً.



عدد القراءات‌‌ 343

AM:07:55:24/05/2020