مقابلة: خبراء: إيران تطبق تجربة الصين في مكافحة مرض "كوفيد-19"

طهران 9 مارس 2020 (شينخوا) صرح خبراء صينيون في مقابلات أجريت حديثاً مع وكالة أنباء ((شينخوا))، بأن إيران تطبق حالياً تجربة الصين في مكافحة مرض فيروس كورونا (كوفيد-19)، الأمر الذي سيساعد في تخفيف حدة وضع المرض في البلاد قريبا.

وقال تشو شياو هانغ -رئيس فريق مكون من خمسة خبراء صينيين أرسلته جمعية الصليب الأحمر الصينية إلى إيران في 29 فبراير- إن إيران تعتمد حاليا معايير الاختبار التي تنتهجها الصين لفحص المصابين بالمرض، فضلا عن تبرع الصين بمعظم معدات الاختبار.

ومنذ اكتشاف الحالات الأولى من الإصابة بالمرض في مدينة قُم وسط البلاد في 19 فبراير الماضي، أصبحت إيران البلد الأكثر تضررا من المرض في المنطقة.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية اليوم (الاثنين) أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمرض ارتفع إلى 7161 حالة، توفيت من بينها 237 بينما تعافت 2394 حالة.

وقال تشو، وهو أيضا رئيس إدارة الصحة والإغاثة من الكوارث التابعة لفرع جمعية الصليب الأحمر الصينية في شانغهاي، إن التجربة الصينية التي تشمل التعبئة على مستوى البلاد والحجر الصحي بالمنازل وفحص الحالات المشتبه بها وإجراء اختبار طبي لها بشكل كامل والعلاج المركزي للمرضى، قد أثبتت فعاليتها الكبيرة في احتواء تفشي المرض.

وأوضح تشو لـوكالة ((شينخوا)) أن "التجربة الصينية، التي تشيد بها وزارة الصحة الإيرانية وتدعمها، يتم تطبيقها بنشاط في إيران من جانب كل من منظمة الصحة العالمية وجمعية الصليب الأحمر الصينية من أجل احتواء تفشي الفيروس"

وقال ما شيويه جون، عضو الفريق الصيني والخبير بالمركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن قدرة إيران على إجراء الاختبارات الطبية قد تحسنت بشكل كبير، وهو ما يتضح من الزيادة الأخيرة في عدد حالات الإصابة المؤكدة بالمرض في البلاد.

وأضاف ما "إن أفضل طريقة للسيطرة الفعالة على المرض تكمن في الاكتشاف والعزل المُبكرين"

وفيما يتعلق بالزيادة السريعة في عدد حالات الإصابة المؤكدة بالمرض في إيران في الآونة الأخيرة، أوضح الخبراء الصينيون أن هناك سببين وراء هذه الزيادة.

أولا، هذا المرض جديد تماما وقد استغرق وقتا لفهمه في المرحلة المبكرة من تفشيه. ثانيا، كشفَ تحسُن قدرات الاختبار الطبي عن زيادة مؤقتة في عدد الحالات المؤكدة.

وقال تشيان تشي بينغ، عضو الفريق الصيني وأستاذ من مركز شانغهاي للصحة العامة السريرية، إنه مع اعتماد إيران تدابير أكثر فعالية، بما في ذلك إنشاء مستشفيات متخصصة للعلاج المركزي للمرضى، فإن الوضع في البلاد سوف يتحسن تدريجيا.




عدد القراءات‌‌ 551

AM:12:03:09/04/2020