مسؤول إيراني يزعم تعرض بلاده لهجوم إلكتروني "غير مسبوق"

قال وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي، الأحد، إن بلاده تعرضت لما عده "هجوما إلكترونيا غير مسبوق"، أدى إلى قطع الإنترنت.

"الخلل في الإنترنت لا يزال متواصلا، وهناك من يصر على التأثير في شبكة الإنترنت بإيران".

وتابع "لقد واجهنا الهجوم الإلكتروني الذي استهدف الإنترنت، ونحن نعمل على التعرف على مسببيه"، مؤكدا أنه أكبر هجوم إلكتروني تتعرض له إيران.

من جانبه، قال مدير شركة البنى التحتية للاتصالات الإيرانية حميد فتاحي، في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني، إن طهران "تعرضت أمس (السبت) لهجوم سيبراني لم يسبق له مثيل"، لافتا إلى أنه "تم صد الهجوم، ولا تزال الموجة الثانية من الهجمات مستمرة".

وكانت إيران أعلنت في نوفمير/تشرين الثاني الماضي عن وقوع هجوم أمني "كبير جدا" على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية.

وخلال المواجهات مع متظاهرين في موجات الاحتجاجات التي تضرب إيران من وقت لآخر منذ أكثر من عام، يلجأ نظام طهران لقطع خدمة الإنترنت عن البلاد.

ويستخدم المحتجون في إيران شبكات التواصل الاجتماعي من أجل الدعوة لتنظيم المظاهرات، وكذلك كشف وقائع قمع السلطات للمعارضين.

ونهاية العام الماضي قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن النظام الإيراني يخشى مواطنيه، ومرة أخرى يلجأ إلى القمع وقطع الإنترنت.

وكان بومبيو يعلق على آخر دعوات الإيرانيين للتظاهر احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية وفساد النخبة الحاكمة في البلاد.



عدد القراءات‌‌ 55

PM:01:14:09/02/2020