المانيا تساوي فيما بين إرهاب حزب الله وإرهاب داعش ...

قرر وزراء الخارجية والداخلية والعدل في ألمانيا تصنيف «حزب الله» اللبناني بجناحيه السياسي والعسكري، تنظيماً إرهابياً، على أن يتخذ قرار نهائي بهذا الشأن خلال اجتماع وزراء داخلية الولايات الألمانية الأسبوع المقبل، حسبما أفادت مجلة «دير شبيغل» الألمانية على موقعها الإلكتروني أمس.

وأشارت المصادر إلى أن الحكومة الألمانية تتجه لمساواة «حزب الله» مع «داعش» وغيره من التنظيمات الإرهابية المماثلة. وبذلك، سيصبح ممنوعاً على أنصار «حزب الله» رفع علمه في ألمانيا أو تنظيم تظاهرات مؤيدة له أو إرسال تحويلات مالية إلى عناصره في لبنان. وتقدر وكالات الاستخبارات الألمانية عدد المنتمين لـ«حزب الله» في ألمانيا بأكثر من ألف.

وبالإضافة إلى قرار الحظر، ذكرت «دير شبيغل» أن وزارة العدل طلبت من الادعاء العام الفيدرالي بدء تحقيق في نشاطات الحزب في ألمانيا، ما يعني أن الادعاء لم يعد بحاجة لطلب إذن الحكومة لتعقب المشتبه بهم بالانتماء إليه، كما كان يحصل في السابق. وقد يبدأ المدعي العام إصدار مذكرات توقيف وملاحقات ضد من يشتبه في انتمائهم إلى الحزب أو حتى تمويلهم له.

وأكد مصطفى العمار، المرشح عن حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي لانتخابات العام 2021 لـ«الشرق الأوسط»، أن نقاشات سرية حصلت خلال القمة الحكومية التي عقدها الحزب الأسبوع الماضي في مدينة لايبزيغ، تم التطرق خلالها لسبل خفض مستوى معاداة السامية في ألمانيا، وخاصة في المدارس. وأضاف أن إحدى السبل التي جرت مناقشتها كان حظر «حزب الله» ومنع نشاطاته بشكل كامل إضافة إلى منع جماعات متطرفة أخرى سيأتي دورها لاحقا.



عدد القراءات‌‌ 132

AM:05:55:30/11/2019