تحية للشعوب الإيرانية المنتفضة على الظلم

كتب عبد الله مهتدي 
عودنا النظام الإيراني على الاستخفاف بكرامة الشعوب الايرانية، واعتبار تلك الشعوب عبيد في مزرعة ولاية الفقيه، الا ان الشعوب الايرانية في كل مرة تثبت انها شعوب تليق بها الحياة، وهي لا تقبل بأن تهان وتتبع ولي الفقيه على حساب كرامتها ولقمة عيشها.
لقد انتفضت الشعوب الايرانية احتجاجا على زيادة أسعار البنزين، فهذا النظام ما انفك يفرض الضرائب على الطبقات الفقيرة في ايران ليمول من جيوبها مغامراته البهلوانية خارج ايران في العراق وسوريا ولبنان واليمن وفلسطين، حتى أصبح الشعب الإيراني يشعر أنه لا أهمية له مقارنة بحزب الله اللبناني، والحوثي في اليمن والحشد في العراق والجهاد وحماس في فلسطين، كل تلك المجموعات الإرهابية التي تنفذ ايران من خلالها اجنداتها التوسعية على حساب شعوب المنطقة والشعوب الإيرانية. 
لن يقبل الشعب الإيراني هدر ثرواته على تلك التنظيمات الإرهابية في الوقت الذي يتم فرض الضرائب عليه، ولقد امتدت انتفاضة الشعب الإيراني إلى أكثر من أربعين مدينة ايرانية، وجرت اشتباكات عنيفة فيما بين المتظاهرين وجنود النظام في كردستان والاهواز.
انها لحظة للوحدة الوطنية في ايران لمواجهة نظام ولاية الفقيه واسقاطه، وسنحمي شعوب ايران من سطوة ذلك النظام، ولن نتراجع عن مطالبنا بالحرية لكل الشعوب الايرانية، ورحيل نظام ولاية الفقيه.
الرحمة للشهداء الذين سقطوا في كل المناطق الايرانية، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وندعو اهلنا في كردستان إلى رص الصفوف ومواجهة النظام بكل الإمكانيات المتاحة.
المجد والخلود للشهداء، والعار لنظام الإرهاب نظام ولاية الفقيه. 



عدد القراءات‌‌ 318

AM:12:10:17/11/2019