عبد الله مهتدي شكك بجدية الضربة الأميركة، ودعا لحرفها نحو طهران

سكرتير حزب كوملة الكردستاني الإيراني "عبد الله مهتدي" أطلق على ليلة قصف سوريا من التحالف الثلاثي إسم "ليلة المفرقعات"، وإعتبر أن المستفيد من الضربة النظام السوري والممانعة فهو يقول أن هناك مثل إيراني يقول "أن الضربة التي لا تقتلك تبث فيك القوة"وهذا ما برز صباح اليوم من خلال خطاب الممانعة.
كنا ننتظر من الطائرات الأميركية أن تلاحق الرئيس السوري، وتنزل به القصاص العادل وأن تقصم ظهر الإحتلال الإيراني لسوريا، إلا أن ما شاهدناه كان ليلة مفرقعات عنوانها العريض " إقتل بلا كيماوي".
ننتظر من طائرات التحالف أن تنحرف بإتجاه رأس الفتنة في المنطقة وتقصف قصر خامنئي في طهران.
مهتدي أطلق موقفه وهو يستعد لإلقاء كلمة القوى الكردستانية الإيرانية المعارضة، كلمة حزب كومله، في مؤتمر الإتحاد لأجل الديمقراطية لإيران الذي إنعقد في العاصمة البريطانية لندن وضم المؤتمر طيف واسع من المعارضة الإيرانية من ضمنهم قيادات سابقة في الحرس الثوري. 
بدردشة معه قبل إلقاء كلمته قال من مهاباد الى طهران الى الأهواز الى مناطق البلوش نحتاج الى الديمقراطية، وصيغة نظام تسمح للشعوب الإيرانية بأن تعيش مع بعضها بسلام، وحيا إنتفاضة الأهواز، وقال ستستمر الشعوب الإيرانية بمقاومة هذا النظام الفاشي.
بمناسبة مصادقة المحكمة العليا الحكم الصادر علر رامين حسين بناهي المناضل الناشط السياسي المنتمي لحزب كومله قال مهتدي " عودنا هذا النظام على إجرامه، نعاهد رفيقنا رامين أن نستمر بنضالنا حتى إسقاط هذا النظام الحاقد". 
 



عدد القراءات‌‌ 37

AM:12:13:15/04/2018