حزب كوملة الكوردستاني يدين و يستنكر الاعتداء الارهابي على مقر حدك

كوملة ـ

استنكر حزب كوملة الكوردستاني في بيان الانفجار المزدوج بمقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني-إيران، في قضاء "كويه"، ليلة الثلاثاء 20-21 كانون الأول 2016، مما أسفر عن استشهاد 6 من بيشمركة حزب الديمقراطي الكوردستاني-إيران (حدك)، وأحد عناصر قوات الأمن و يعتبره عملية ارهابية مخطط له من قبل.

و ادان المكتب السياسي لحزب كوملة في بيانه الصادر يوم 21 كانون الاول 2016 العملية الارهابية بشدة وطالب اقليم كردستان بإجراء تحقيق ونشر نتائجه لاطلاع الجماهير الكردستانية على ما يقوم به ذلك النظام الايراني خاصة وان بصماته واضحة في هذه العملية وبذل كافة الجهود للكشف عن منفذي هذه العملية الإرهابية بأسرع وقت ممكن، وتسليمهم الى العدالة لينالوا جزاءهم، وكذلك أخذ الحيطة والحذر لعدم تكرار مثل هذه الهجمات، فالإرهابيون يحاولون دائما زعزعة الاستقرار السياسي، ويجب ان نقف جميعا أمام هذه المحاولات.

و جاء في البيان ان هذه ليست اول اعتداء على الاحزاب المناضلة و المنضالين و لن يكون اخر اعتداء، فقبل سنة و نصف تقريبا استدهف حزبنا لاعتداء ارهابي كبير مماثل الحجم ولحسن الحظ تم التصدي له و فشل، لكن بكل اسف في هذه المخطط الارهابية من قبل الجمهورية الاسلاميية الايرانية استشهد 6 من بيشمركة حزب الديمقراطي الكوردستاني-إيران.

ويقول البيان: اننا على يقين بأن الاعداء لن يتوقفوا في استهداف المنضالين السياسيين، ولكن نقول للارهابيين بأن محاولاتهم الارهابية لن يضغف ارادة المناضلين القوية، بل يزيدنا عزما و اصرارا على النضال ضد دولة الارهاب و الاعدام.

"ونعزي ذوي الشهداء  ونشاركهم هذا المصاب، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى خاصة عائلة الجريح عدنان عبدالله، أحد عناصر قوات اسايش في قضاء كوية التابع لمحافظة اربيل."

ووقع انفجار مزدوج بمقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني-إيران، في قضاء "كويه" بأربيل، ليلة الثلاثاء، مما أسفر عن استشهاد 6 من مقاتلي بيشمركة الحزب الديمقراطي الكوردستاني-إيران، وأحد عناصر قوات الأمن.




عدد القراءات‌‌ 517

AM:02:43:22/12/2016