الحريري: الأسد أصدر حكم بإعدامي و”انتصاراته” ورائها بوتين وروحاني

أكد رئيس الوزراء اللبناني "المستقيل” سعد الحريري، أن حكومة الأسد "أصدرت حكما بإعدامه بتهمة التدخل بشؤونها الداخلية”، معنبرا أن "انتصارات” الأسد سببها الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني.

وقال الحريري في لقاء نشرته مجلة "Paris Match” أمس الخميس ردا على سؤال عما إذا كانت حياته مهددة: «التهديدات موجودة دائماً. لدي الكثير من الأعداء، منهم المتطرفون ومنهم نظام الأسد. لقد أصدر هذا الأخير حكما بالإعدام ضدي».

وأضاف الحريري، إن "الانتصارات التي تحدث في سوريا ضد (داعش) تعود للرئيسين الروسي والإيراني، وليس لبشار الأسد”.

وسخر من اتهام حكومة الأسد له بالتدخل في الشؤون الداخلية السورية، مضيفا أن لديه العديد من الأعداء بينهم "المتطرفين” .

وتابع رئيس الوزراء "المستقيل” أنه "من الخطأ تخيل الانتصار على تنظيم (داعش) هو حل للمشكلة في سوريا (..)المشكلة بدأت في سوريا عام 2011 قبل وجوده، وهي بشار الأسد”.

وأردف بالقول: "أن تنظيم (داعش) قتل كحد أقصى 30 ألف شخصا حول العالم، بينما قتل بشار الأسد 700 ألف شخص في سوريا، وتابع قائلا "في  البلاد الطبيعية لا يستخدم رئيس البلاد القوات المسلحة ضد شعبه”.

وأشار إلى أن مليون ونصف لاجئ سوري يعيشون في لبنان وسيعودون إلى بلدهم فور إيجاد حل سياسي حقيقي.

ويتهم الحريري نظام الأسد بالوقوف وراء اغتيال والده في تفجير ضخم في عام 2005. واتهمت المحكمة الدولية المكلفة النظر في الجريمة خمسة عناصر من «حزب الله» اللبناني، حليف الأسد، بالتورط في العملية.

 




عدد القراءات‌‌ 59

PM:11:00:03/12/2017