عبد الله مهتدي ... إنتفاضة صالح في اليمن قد تشكل بداية إنحسار للنفوذ الإيراني

في تحول كبير في المشهد اليمني، يبدو أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح حسم أمره وقرر الانقلاب على الحوثيين هذه المرة، وأبدى  استعداده لفتح صفحة جديدة مع التحالف العربي بقيادة السعودية بعد سنتين من المواجهات ومن تحالفه مع "أنصار الله".
خطوة صالح قد تعيد الأمور الى نصابها عبر إخراج إيران من اليمن وبالتالي من الخليج العربي، وإسقاط كل محاولاتها لإختراق أمن دول الخليج العربي، إذا تم التعامل مع إنتفاضة اليمن بشكل سليم، ودون تقديم تنازلات بالمقابل في لبنان وسوريا لإيران.
آن الأوان لإعادة إيران الى حجمها الطبيعي وذلك عبر قصقصة أجنحة حلفائها الحوثي، وحزب الله اللبناني، والحشد الشعبي.
على الدول المهتمة بإعادة إيران الى حجمها الطبيعي التعاون مع المعارضة الإيرانية، الكردية والأهوازية والبلوش، فهذه المعارضة وخاصة الكردية لديها تاريخ عريق بمقارعة النظام الإيراني، وهي جاهزة لنقل المعركة الى الداخل الإيراني لإرباك النظام، والعمل على إسقاطه. 
من يريد إسقاط النظام الإيراني عليه دعم المعارضة الإيرانية بلا سؤال. 
هذا هو بيت الأصيل. 
  



عدد القراءات‌‌ 72

PM:11:17:02/12/2017