المجلس الوطني الكردي السوري - إيران تعتدي على كردها في ظل صمت مريب من المجتمع الدولي ...

بيان

مع موازاة ما ينتهجه نظام الملالي في ايران بتدخله وتهديده لامن واستقرار معظم بلدان المنطقة وشعوبها، ودعمه للانظمة الدكتاتورية فيها، يستمر هذا النظام باضطهاد شعوب ايران بشكل فظيع، فلم يكتف بفرض ايديولوجيته المذهبية ومصادرة الحريات وكم الافواه وزج الالاف في السجون والمعتقلات بل يلجأ الى استخدام السلاح ضد المدنيين ويمارس القتل والاعدامات الجماعية في الساحات، ويستهدف في اعماله وجرائمه القمعية تلك بشكل خاص ابناء الشعب الكردي وحركته الثورية، ويواصل ذلك منذ ان تنكر هذا النظام ومنذ ايامه الاولى لدور الكرد الايجابي في ثورة الشعوب الايرانية ولحقوقه القومية المشروعة وافتائه بقتل الكرد، الامر الذي جعل من هذه السياسة والسلوك القمعي منهجا ممارسا في كل يوم واصبحت اعواد المشانق منصات دائمة للشباب الكرد بهدف ترهيبهم وكسر ارادتهم في نضالهم المشروع لنيل حقوقهم، وقد بلغ عدد الشهداء منهم خلال الثمانية اشهر الاخيرة
ستة وخمسون شهيدا واكثر من مائة وخمسة عشر جريحا، كل ذلك امام صمت مريب من المجتمع الدولي الذي ابتلي اصلا بشروره التي يصدرها خارج ايران ويجعل من داخله مرتعا لممارساته اللانسانية.
ان المجلس الوطني الكردي وهو يدين بشدة استهداف الشعب الكردي في كردستان ايران واعمال القتل التي تطال ابناءه وممارسة كل اشكال الاضطهاد والتمييز القومي بحقه، فانه يؤكد على تضامنه معه ومع الحركة الكردية هناك باحزابها وفصائلها التي تقف في وجه النظام الايراني الفاسد والشوفيني وتناضل بثبات لتحقيق الحقوق القومية المشروعة لشعب كردستان ايران، كما يناشد المجلس المجتمع الدولي من منظمات وهيئات وحكومات دول الى كسر هذا الصمت والعمل الجاد على وقف جرائم هذا النظام ووضع حد لها، ومساعدة الشعوب الايرانية وشعب كردستان على الخلاص منه وتحقيق الحرية والحياة الكريمة لابنائه




عدد القراءات‌‌ 62

PM:05:32:10/09/2017