مهتدي نفذت سقز واشنوية وسردشت ونقده مظاهرات عديدة تضامنا مع احتجاجات اهالي بانة.

 

 

سألت صفحة كومله عبد الله مهتدي سكرتير حزب كومله على أثر الإشتباكات في منطقة سنندج بين الأكراد والنظام الإيراني على أثر قتل إيران لعتالين أكراد بعض الأسئلة على خلفية الإشتباكات في إيران بين الكرد والنظام على أثر قتل عتالين كرديين من قبل النظام الإيراني، ويذكر بأنه سنويا يلجئ عدد كبير من شباب الاكراد إلى مهنة العتالة وهي عملية تهريب البضاعة من دولة إلى دولة، عبر جبال وعرة و ثلجية، بسبب الفقر والبطالة و عند عبورهم من الحدود يقتلون أو يصابون من قبل القوات العسكرية الايرانية فكانت أجوبة عبد الله مهتدي كالتالي: 

  هل تعتبر أن أكراد إيران مضطهدون؟

- طبعاً، هم مضطهدون ومحرومون ولا يستطيعون ممارسة تقاليدهم وثقافتهم بحرية وعلاقاتهم السياسية مقموعة.

هل تتوقع أن ينفجر الوضع الكردي في إيران ذات يوم؟

- إذا لم يستطيعوا حل الأمور بشكل ديموقراطي، فبالتأكيد سينفجر الوضع.

هل تعتبر أنك سيئ الحظ لأنك ولدت ابن أقلية في الشرق الأوسط؟

- التاريخ والجغرافيا لهما أبعاد أخرى، فلربما الله خلقني كردياً لأدافع عن الأكراد، وخلقني في منطقة مظلومة لأدافع عن المظلومين، ربما كان ذلك امتحاناً لي.

هل تعتقد أن الأكراد حجزوا مقعدهم كلاعبٍ في الشرق الأوسط؟

- نعم، وأتوقع أن يكون لهم دور أكبر مستقبلاً بناء على أفكارهم ومنطلقاتهم، فهم حقيقة رواد الديموقراطية في الشرق الأوسط.

ماذا حصل في إيران خلال الأسبوع المنصرم؟

أفادت التقارير الواردة، عن خروج اهالي سنندج بعد ظهر يوم الخميس ٧ سبتمبر في مظاهرات عارمة للتضامن مع احتجاجات اهالي بانة.
شاركت الاطياف المختلفة من الشعب لاسيما الشباب في هذه المظاهراتوفي الايام الاخيرة شهدت ايضا مدن كوردية مختلفة من قبيل سقز و اشنوية و سردشت و نقده مظاهرات عديدة تضامنا مع احتجاجات اهالي بانة.
أفادت التقارير الواردة، أن مدينة بانة في محافظة كوردستان ايران تحولت ثكنة عسكرية بعد مسيرة الاحتجاجات التي شكلها اهالي المدينة على خلفية مقتل اثنين من العتالين الاكراد من اهالي المدينة، والقوات الأمنية تمنع الاهالي في السير بالشوارع المؤدية و القريبة من مبنى حاكم المدينة و كذلك نصبوا كمائن عديدة في الشوارع القريبة من هذه المؤسسة. ويقال، أن مسئولي المدينة أمروا بخفض سرعة الأنترنت إلى أدنى مستوياته.
تشير التقارير أن حكومة طهران خائفة من اتساع دائرة الاضرابات والمظاهرات في مدينة بانة، أنزلت صباح الاربعاء ٦ سبتمبر، فرقا عدة من الحرس الثوري و رجال الفرقة الخاصة لقمع الاهالي ومظاهراتهم. انتشرت هذه القوات في جميع ارجاء المدينة، وتحلق المروحيات العسكرية في أجواء المدينة.
و أفادت التقارير، من قبل تنظيماتنا الداخلية، ان احتجاجات الاهالي في بانة على خلفية مقتل اثنين من العتالين من اهالي المدينة مستمرة و المحلات التجارية مغلقة.

 

 




عدد القراءات‌‌ 97

PM:02:24:09/09/2017