التنظيمات الداخلية لكومله تؤكد الأنباء عن تدهور صحة خامنئي

أكدت مصدر في التنظيمات الداخلية لحزب كومله ما كشف عنه مصدر طبي ضمن الفريق المخصص للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، الأربعاء، عن تدهور الحالة الصحية للمرشد، واصفًا حالته بالحرجة للغاية بسبب تفشي السرطان في جميع أنحاء جسد الرجل البالغ من العمر 77 عامًا، وقالت التنظيمات الداخلية انه يسيطر على أجواء طهران جو من القلق بسبب تدهور صحة خامنئي عشية الانتخابات، وهذا ما يفسر، مخالفة نجاد لقرار المرشد وترشحه ليقفل الطريق أمام ابراهيم رئيسي وبالتالي أمام وصول مجتبى ابن خامنئي الى منصب ولي الفقيه في حال وفاة والده.

وكان موقع "آمد نيوز” الذي يُعرف بأخباره الموثوقة قد نقل عن المصدر الطبي، قوله، إن "العلاج الذي يقدم للمرشد علي خامنئي ضد السرطان أصبح غير نافع، وإن جسد خامنئي لم يعد يستجيب لعلاج سرطان البروستاتا”، مرجحًا أن "لا يبقى المرشد خامنئي حيًا حتى نهاية العام الجاري”.

ووفق المصدر، فإن "الفريق الطبي المكلف بعلاج خامنئي، فشلت محاولته في الحد من انتشار السرطان في جميع أنحاء جسد المرشد”، منوهًا إلى أن "العديد من أعضاء الفريق الطبي اعترف بعدم قدرته على إيقاف انتشار السرطان، وإن محاولته في هذا المجال باتت عبثية ولم تجد نفعًا”.




عدد القراءات‌‌ 458

PM:11:41:17/04/2017