منظمة حقوقية تدعو الوحدات الكوردية السورية للكشف عن مصير 8 ضباط كورد منشقين عن النظام

دعت منظمة حقوقية كوردية، الوحدات الكوردية السورية  YPG ( الجناح العسكري السوري لحزب العمال الكوردستاني PKK ) للكشف عن مصير 8 ضباط كورد منشقين عن النظام السوري, قالت أن  YPG اختطفهم قبل أربع سنوات ولا يزال مصيرهم مجهولا حتى اللحظة .

وقال مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان (مقره هانوفر/ ألمانيا) في بيان ,  إن :" الضباط الكورد, المنشقين عن جيش النظام السوري, كانوا متوجهين في الـ 16من ابريل/نيسان 2013 من سوريا إلى إقليم كوردستان لإجراء لقاءات هناك, إلا أنهم فقدوا على الحدود مباشرة داخل الاراضي السورية وانقطع الاتصال بهم ولم يعرف مصيرهم منذ ذلك التأريخ الى اليوم .

 وشدد البيان على أن" القوة الوحيدة التي كانت على الحدود من جهة كوردستان سوريا كانت قوات YPG " .

وأشار البيان الى أن "أربع سنوات مضت و لا يزال هؤلاء الضباط مجهولي المصير, رغم كل النداءات التي وجهها ذويهم لقوات YPG وحزب الاتحاد الديمقراطيPYD  (الجناح السوري لحب العمال الكوردستاني PKK ألا أنها جميعها باءت بالفشل".

وأوضح البيان " قبل أكثر من سنة, وأثناء مفاوضات بين قوات YPG  و بعض الفصائل المعارضة في ريف مدينة إعزاز الحدودية مع مدينة عفرين بشمال غرب حلب, طالبت تلك الفصائل  YPG  بضرورة الإفراج الفوري عن جميع الضباط الكورد المختطفين لديها مقابل الإفراج عن عدد من قيادي YPG  ألا أن الأخيرة اعترضت و طلبت منهم عدم فتح ملف هؤلاء الضباط, و توقفت تلك المفاوضات بعدها".

وختم مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان بيانه بدعوة "قيادات قوات  YPG  و PYD إلى ضرورة الكشف عن مصير هؤلاء الضباط " محملا  اياهما " المسؤولية الكاملة عما قد يحصل او حصل لهم " لافتا الى أن "خطف هؤلاء الضباط المنشقين والعشرات من السياسيين المعارضين بات سلوكا شائعا لدى  PYD  و سيأخذ منحى خطيرا جدا في حال استمراره" مؤكدا أن ذلك" يهدد السلم الأهلي في كوردستان سوريا ".

يذكر أن الضباط الكورد المختطفون هم كل من  العقيد محمد هيثم ابراهيم , العقيد محمد كله خيري , العقيد حسن أوسو , الرائد بهزاد نعسو , المقدم شوقي عثمان , النقيب حسين بكر  وجميعهم من مدينة عفرين , والملازم أول عدنان البرازي من كوباني, العميد الركن محمد خليل العلي من مدينة الباب.




عدد القراءات‌‌ 557

PM:11:00:17/04/2017